منتديات تل تاوه قضاء الخالص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة اخي اختي العزيز/ه {متديات تل تاوه قضاء الخالص} حديث وبحاجه الى المزيد من المبدعين عزيزناعليك التسجيل اولا قبل الدخول فهنا ما تبحث عنة اسلامي وثقافيي وعلميي وتفسير الاحلام
ادارة المنتدى


أسلامي * حضاري * ثقافي * علمي *عام * تفسير الاحلام والرؤيا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وارحمنا بهم اهلآ وسهلآ بالاخ حسن عنانى والاخت المهندسة ماري نورتم المنتدى

شاطر | 
 

 عمر وعباس واحمد وفرحتهم بالعودة للعب من جديد في قرى الخويلص عام 2008

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تل تاوه قضاء الخالص



عدد المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 18/02/2013
الموقع : تل تاوه قضاء الخالص

مُساهمةموضوع: عمر وعباس واحمد وفرحتهم بالعودة للعب من جديد في قرى الخويلص عام 2008   الأربعاء مارس 20, 2013 4:14 pm


لن ينسى أهالي منطقة الخويلص ذو الغالبية الشيعية، 8 كم شرق الخالص، 25 كم شمال بعقوبة، العشرين من تموز، سنة 2008، وهم يستقبلون عشرات العوائل السنية التي هجرت لما يزيد عن سنة كاملة بسبب العنف الطائفي، وتردي الأوضاع الأمنية، ما اضطرهم إلى هجر منازلهم، والرحيل إلى مناطق هبهب، 15 شرق الخالص، وهي ذات غالبية سنية.
لكن بجهود مجلس إسناد الخالص، وبالتنسيق مع مجلس إسناد ناحية هبهب، وعبر مؤتمرات المصالحة الوطنية، عادت 104 من العوائل المهجرة إلى ديارهم في الخويلص، وأقيم احتفالا كبيرا للقاء العوائل العائدة إلى دورها حضره العديد من المسؤولين المحليين، والأمنيين وأعضاء في مجلس محافظة ديالى، ورجال العشائر، والوجهاء في قضاء الخالص، وجمع غفير من المواطنين.
لم يصدق أبو أحمد البالغ من العمر 60 سنة، عودته إلى داره من جديد، تسابقت دموعه وهو يقول إننا "أبناء بلد واحد، حرام ما جرى بيننا، لا فرق بين السني والشيعي، كلنا أخوة، وربنا واحد"، أطلق أبو أحمد الكلمات عندما شاهد منزله الذي هجر منه قبل ما يزيد عن سنة في منطقة الخويلص".
أما أم عائشة البالغة من العمر 45 سنة، فتقول "نعم عدنا إلى ديارنا، وبالأمس كنت أنظف داري في منطقة الخويلص، واليوم جلبت الأغراض، لم يدمر أي شيء في بيتي الذي حافظ الجيران عليه، وقالوا لي إنك معززة مكرمة لأننا جيران، ولن ننسى مواقفك معنا، وقبل كل شيء نحن عراقيون".
وبسبب قسوة الظروف كما يقول أبو شهاب الطاعن في السن، 75 سنة، فعندما أجبر على ترك منزله، والرحيل إلى منطقة هبهب، قال لأبنائه "سنعود يوما إلى ديارنا لأني قرأت التاريخ جيدا وأعرف أنه في عروقنا تجري دماء عراقية، ومحبة ونخوة، أعود وأنا مطمئن أن النسيج الاجتماعي الذي تضرر سوف يعاد إعماره من جديد".
الأطفال السنة والشيعة بدءوا للمرة الأولى يلعبون في منطقة الخويلص منذ ما يزيد على السنة تقريبا بعد أن فرق العنف الطائفي بينهم، عمر سالم 12 سنة، وهو سني، يقول "قبل سنة كنت ألعب الكرة هنا في هذا الملعب، وكان معي أصدقائي سجاد وعلي واحمد، شيعة، كنا أكثر من أخوة، لكن لا أعرف ما الذي فرقنا عن بعضنا، لم أر أصدقائي منذ سنة، واليوم عدت إلى منزلي وأول شيء فعلته أني لعبت الكرة مع أصدقائي وكنا في فريق واحد سوف نسعى إلى تشكيله وسنسميه الخويلص".
ويقول رئيس مجلس إسناد عشائر الخالص، الشيخ علي الزهيري، إن "هناك مشروعا يجري العمل عليه الآن لإعادة 1442 عائلة مهجرة متواجدة الآن في قضاء الخالص، وهجرت من مناطق عدة منها مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى".
وأضاف الزهيري، إن "الأسابيع الماضية، وبالتنسيق بين مجلس إسناد الخالص والعشائر والتنسيق المستمر في إطار إقامة ندوات ومؤتمرات للمصالحة الوطنية، شهدت إعادة 376 عائلة من الطائفة السنية إلى مناطق عليبات وشويخرات، وأحياء الزهراء، وحي العمال في الخالص".
أما قائمقام قضاء الخالص، عدي الخدران، قال إنه جرى إعادة 104 عائلة سنية مهجرة إلى منطقة الخويلص، ذات الغالبية الشيعية، كما تمت إعادة 117 عائلة قبل أسابيع إلى الأحياء ذاتها"، وبين الخدران أن "أحياء مركز قضاء الخالص استقبلت نحو 100 عائلة مهجرة".
وينوه قائمقام قضاء الخالص إلى ضرورة "التنسيق بين مجالس الإسناد والعشائر والوجهاء لإعادة مئات العوائل المهجرة المتواجدة الآن في قضاء الخالص، والتي هجرت من أحياء بعقوبة". ويؤكد الخدران أن "هناك استقرارا امنيا ملحوظا تشهده أغلب مناطق القضاء"، منوها إلى "وجود خروقات أمنية صغيرة تقوم بها عناصر مسلحة إلا أنها لن تؤثر في استقرار الأوضاع الأمنية بصورة عامة".
من جهته يؤكد ممثل لجنة متابعة تنفيذ المصالحة الوطنية في رئاسة الوزراء، عقيل سلمان أن "هناك حملات مقبلة لإعادة العوائل المهجرة إلى ديارها"، وهو ما اعتبره نجاحا كبيرا في أن "نشاهد مئات العوائل المهجرة تعود إلى مساكنها"، مبينا أن "العوائل العائدة سيتم صرف منحة رئيس الوزراء إليها والبالغة مليون دينار لكل عائلة".
ويؤكد المسؤولون المحليون في ديالى، 55 كم شمال شرق بغداد، أن مجالس الإسناد التي تشكلت بتعليمات من رئيس الوزراء نوري المالكي كان لها دورا كبيرا في إقامة العشرات من مؤتمرات المصالحة التي أسهمت في عودة المئات من المهجرين.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عمر وعباس واحمد وفرحتهم بالعودة للعب من جديد في قرى الخويلص عام 2008
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مواقع هندسية وخاصة بالمدني
» بحث حول الازمات المالية
» موضوع حيعجبكم كتير اغانى رومانسية للفنان مصطفى كامل
» اجمل امراة في العالم
» تشكيل وحدة التدريب والجودة 2008-2009

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تل تاوه قضاء الخالص :: منتدى كل ما يخص تل تاوه قضاء الخالص :: ●اخبار تل تاوه قضاء الخالص●-
انتقل الى: